تقرير خاص/ علماء يتحدثون عن غضب الله ونهاية نصف العالم مع ظهور حشرات غريبة وكواكب مدمرة

02 جوان 2020  (18:18) تقارير خاصة

حذّرت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا"، من اقتراب كويكب خطير من الأرض بتاريخ 6 جوان الحالي.
و يبلغ قطر هذا الكويكب ما بين 250 و570 مترا، سيقترب من الأرض إلى الحد الأدنى من المسافة، والتي تفوق 13 مرة المسافة الفاصلة بين الأرض والقمر، وفق ذات المصدر.
والكويكب معروف بـاسم 163348 (2002 NN4)، والذي تم اكتشافه في عام 2002، تكمن خطورته في أن مساره يتعارض مع مدار الأرض.
وكشفت تقارير ان سنة 2020 ونهايتها ستكون فارقة وقد تشهد القضاء على نصف او ربع سكان الكرة الارضية في ظاهرة لم تعشها المعمورة منذ قرون وعهو حيث تحالفت الطبيعة ضد البشرية ،حتى ان خبراء اوروبيين ومن الولايات المتحدة الاميريكية باتوا متاكدين من انه غضب الله،وسيشهد العالم ظواهر مناخية غير طبيعية مع اكتشاف حشرات ومخلوقات جديدة قاتلة ،الى جانب زلازل وبراكين مع سبات للشمس اثر توهجها وانتشار اوبئة لاعلاج لها.
م.م