يوميات مواطن حر: عروس بحري تحرث البحر

02 جوان 2020  (21:59) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
هل السياسة هي فن الابداع ام هي فن الاقناع وهل الفن هو ايضا سياسة ذوق الشعب الملتاع من متاعب الحياة وسوء الاوضاع...
**
النبال تنهال على النبال في صورة اقوى من الخيال على جسم وطني المنهار ولا احد قال الى متى سنبقى على هذا المنوال ؟
**
كلما فكرت في كتابة مذكراتي يجمد الحبر في قلمي وتطير اوراقي وافقد ذاكرتي ويتجدد اكثر قوة ألمي .
**
لماذا نحتاج لساعة يدوية او حائطية ونحن نقفز فوق الساعات دون ان ننجز اقل الابداعات لغد الاستحقاقات العربية.
**
احيانا كثيرة اشعر أنني احرث البحر ولكن ما ذنبي ان كنت الى الآن احلم بلقاء عروس البحر...
**
حتى وان كان الحكم الرياضي عادلا في اختصاصه فربما يمنح هدية للاعب لم يكن ينتظرها بتاتا وقد يحجب عنه ما يراه حقه .
**
عجبي من وطن حف به الاحتجاج من كل جانب وعانقه الاضراب بكل اعجاب ونحن غارقون في اتون الاغتراب ننتظر كل لحظة فيضان الانقلاب على الانقلاب.