يوميات مواطن حر: حتى الممحاة يمكن ان تكون ريشة رسم

11 جويلية 2020  (19:52) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
بعضهن حين ينظفن ارجاء بيوتهن تراهن يحكمن استعمال فرشاة النظافة برغبة فنية ساحرة كانهن يرسمن بريشة الفنان بيكاسو.
**
حتى الممحاة يمكن ان تكون ريشة رسم فنية ان كنت تستعملها بذوق سليم وبحس فني بديع
**
انهم يتخذون للوصول لمآربهم كل المسالك المعوجة وينسون مبادئ الحرية والديمقراطية ....
**
تعودت على انتظارك من كثرة ترحالك حتى تعود بيوصرنا اخيرا اثنين دوما في انتظارك...
**
اذا تصدّع الجمال من حسنك البهي ساحرتي زادك عبورا سلسا لقصر قلبي المتيم منذ بدء التكوين بعشقك السجيالشامخ الابدي..
**
حتى وان اختفت ملامح وجهك عن ناظري فهي تسبقني لاراها قبل ان تراني في نبضات قلبي الساهر معي على نظارتها يا قمري..
**
قلت لها :كلما بحثت عنك اجدني ، رجاء فسري لي ما معناه يا حسني وحسي فقالت :لاننا منذ تعارفنا تعاهدنا على الوفاء واصبحنا قمرا واحدا مكتملا ذو وجهين منبيرين على امتداد وجودنا في الكون الساحر