بين صفاقس والمنستير والمهدية: عصابات «الحرقة» تتحرك بقوة..والأمن يحبط رحلات بالجملة

11 جويلية 2020  (21:23) مجتمع

تمكّنت أمس الجمعة، دورية تابعة للمنطقة البحرية للحرس الوطني بالمهدية، من ضبط 16 مجتازا، من بينهم 3 أشخاص مفتش عنهم، من أجل تورطهم في قضايا مختلفة وحجزت لديهم مبلغا ماليا من العملة الاجنبية.
كما تمكنت دورية تابعة للوحدة البحرية المتنقلة العائمة، من إحباط عمليتي اجتياز للحدود البحرية خلسة باتجاه أوروبا، على مستوى سواحل الموانئ البحرية بسوسة وقليبية وضبط 23 مجتازا من بينهم فتاة و3 أشخاص محل تفتيش لفائدة وحدات أمنية وهياكل قضائية مختلفة وحجز مبلغ مالي من العملة الأجنبية.
وفي جهة نابل تمكنت دورية تابعة للمنطقة البحرية للحرس الوطني بنابل، أمس الجمعة أيضا، من ضبط شخصين على متن زورق بحري مستوى سواحل قليبية، كانا يعتزمان الإبحار خلسة باتجاه أوروبا وحجز الزورق المذكور، بالإضافة إلى محرّكين مائيين وأوعية بنزين ودراجتين ناريتين يقع استعمالها في التنقلات.
وفي ولاية صفاقس تمكنت وحدات تابعة لإقليم الحرس البحري بالجنوب، من إحباط عمليتي إجتياز للحدود البحرية خلسة باتجاه اوروبا مستوى سواحل "القراطنة" و"قرقنة" والإحتفاظ بـ 16 شخصا أصيلي مدنين وتطاوين وحجز مركبين بحريين و3 محركات بحرية وكمية من البنزين داخل أوعية بلاستيكية.
أما في جهة المنستير فقد تمكنت الوحدات التابعة لمنطقة الأمن الوطني بالمكنين، بناء على معلومات وبعد نصب كمين محكم، يوم 9 جويلية 2020، من إلقاء القبض على 4 أشخاص بصدد التحضير لاجتياز الحدود البحرية خلسة في إتجاه أوروبا، إنطلاقا من شواطئ صيادة.
وبالتحري معهم اعترفوا أنهم بصدد التحضير للإجتياز، بالتنسيق مع 3 أشخاص من منظمي العملية الذين تسلموا منهم مبلغا ماليا من العملة التونسية قدره 14 ألف دينار.
ومزيد تعميق التحريات، تمكنت الوحدات المذكورة من إلقاء القبض على المظنون فيهما وتحصّن ثالثهم بالفرار الذي تبيّن أنه محل تفتيش وصادر في شأنه 5 مناشير تفتيش من أجل الإضرار بملك الغير والسرقة وترويج المخدرات.
يُذكر أن النيابة العمومية، أذنت بعد استشارتها، باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في شأن كل هؤلاء الأشخاص المخالفين للقانون.