يوميات مواطن حر: الصدأ يولد مع صباح البدء

13 جويلية 2020  (20:55) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
يا قلعتي مع مطلع كل يوم جديد
اشعر بعزائمي يكلكلها صدأ الحديد
فاحتار اانتظر غدي ام احرق أملي-م
**
الزيتونة مهما تكون صابة غلتها حين يحلق حولها عصفور الزيتون ينتزعها منها في لمح البصر
**
الطوفان مهما كان لا ولن يزعج من بدني ولو جزء من الكيان كياني المرصود والمتعود على الاحزان ففيّ الف فيضان من الآلام.
**
في قلعتي الصحراوية احس ان بعضهم في رؤوسهم رمال جامدة وان النخيل ينبت مقلوبا في اعماق جمودنا الفكري
**
نسيت ان اتذكر لحظة نهوضي وحتى تلك اللحظة تناسيتها فوقع الصحو الباكر على رأسه في ساحة النسيان
**
عندما امعن التفكير في انجاز عمل رائد على قواعد سليمة حتى ان غاب تفعيله شهرا فان فكرته لا تفارقني دهرا
**
كل يوم يمرّ احس معه باتعابي ومع مرور الايام تمر اتعابي تعبا مثقلا على اتعابي وخوفي ان يتعب تحملي من تحمل اتعابي فلا اجد الاحساس الذي يحس بي