يوميات مواطن حر: سنن الحياة

14 جويلية 2020  (18:20) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
الحياة في حد ذاتها مهما منحناها من الجبروت والمال والسلطة والسلطان لن تعيش الا في حدود سننها وقواعدها ومحيطها
**
لان البحث عن تاريخ وطني واصله اصبحا متاهتي قررت التعمق في البحث الدقيق عنهما حتى اتيه بكل مداركي
**
البسمة الصريحة تفرض جاذبيتها الساحرة بين التضاريس الحجرية والافعال القبيحة
**
حتى جائحة كورونا تعودت على مساوئ ما يحاط بنا من اخطاء ومغالطات واصبحت جريئة على ايقاعنا في الاخطاء
**
حتى الحقائق الاصلية لم تعد تحافظ على شرعية حقيقة اوصافها واراها قد حادت عنها دون رعاية من اهلها
**
من شدة تعودي على تدوين افكاري على اوراقي العذراء اصبحت اراها تخط نفسها كما تخطها ذاكرتي حتى في غياب قلمي
**
حتى الحروف الابجدية بليت بغرابة تحت ملامس اناملي وعوض ان اكتب على حاسوبي الهرم "فارس" ظهرت كلمة "فرس"