ياسين مرياح يشعل غضب أحبّاء السّي آس آس

02 أوت 2020  (14:55) رياضة

عمّت موجة من الغضب على اللّاعب السّابق للفريق ياسين مرياح في أوساط أحبّاء النّادي الرياضي الصفاقسي منذ مساء يوم أمس السّبت بسبب تصريحاته المسيئة للسّي آس آس حول تجربته ضمن الفريق خلال استضافته على أمواج إحدى الإذاعات الخاصّة والتي رأوا فيها تقزيما لناديهم بصفة مجّانية ونكرانا للجميل دون وجود أيّ أسباب موضوعية واضحة رغم أنّ الفريق احتضنه على امتداد 3 مواسم ونصف ومكّنه من البروز والشّهرة والانضمام بالتّالي إلى المنتخب الوطني والانتقال كذلك إلى نادي أولمبياكوس اليوناني في صيف سنة 2018.
اللّاعب ياسين مرياح ادّعى أنّه لم يخضع طوال مشواره في النّادي الرياضي الصفاقسي ولو لحصّة واحدة لتقوية العضلات في حين أنّ الجميع يعلمون جيّدا أنّ حصص تقوية العضلات بالنّسبة للاعبي السّي آس آس تتمّ بصفة منتظمة – مثلما هو الشّأن في بقية الأندية. وهناك قاعة لتقوية العضلات بملعب الطيّب المهيري وقاعة أخرى بمركّب النّادي.
في الواقع كان المدافع ياسين مرياح من اللّاعبين المدلّلين في نادي عاصمة وكان يحظى بمكانة خاصّة لدى أنصار الأبيض والأسود وبقية الأطراف المنتمية للنّادي. كما انضمّ إلى شبكة سوسيوس سي آس آس إيمانا منه بقيمة انتمائه لقلعة الأجداد التي فتحت له آفاقا لم يكن يحلم بها لولا تعاقده مع الفريق وانتماؤه إليه لمدّة 3 مواسم ونصف.
محمّد كمّون