يوميات مواطن حر:كيف تنمو الانياب في ثراء ارضنا

03 أوت 2020  (19:06) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
عندما تطغى المصلحة الشخصية على الوطنية خصوصا في سياسة عهد الانقسامات وضياع الحق العام يصبح من ليس معي ضدي
**
حتى الوردة يمكن ان تحيلك على الخطإ عندما تكون ساحرة بجمالها ونضارتها وجاذبيتها ...لكن رغم ذلك يمكن ان تكون بلا شذى ولا عطر ولا رائحة باهرة وزكية.
**
عجبي من أُمٍّ رؤوم ولدت طموحا يافعا على ترابها لا ترسم لي علامات طريق نجاحات اترابي وتقبلني بانيابها
**
من يكون نطقه سلسا معبرا صريحا يافعا نافعا كعطر وردة جميلة في حديقة خضراء يكون قلبه صداحا بالاباء والصفاء...
**
حتى وان دمروا قلبي فان نبضه سيبقى خفاقا بمحبتكم في صدري..
**
هل صارت حقائق البشر مزاعما مشبوهة في عصرنا الحاضر وبالتالي اصبحت مثل الالوان في ليل دامس ..
**
ما احلى اماني ايام زمان تزهر في كل مكان وكل زمان والان تغير كل شيء فينا حتى الزمان منذ زمان