فكرة: ما تخافوش على شهرياتكم ولكن (ستضربو عليها ما تلقاوها)

06 أوت 2020  (19:13) صالون الصريح

كتب: صالح الحاجـّة
ما تخافوش على شهرياتكم فهي مضمونة في كل الظروف لأن الحكومة قادرة على طبع الاوراق النقدية وتوزيعها عليكم ...المطبعة موجودة وتدور فلا مشكلة في توفير الشهريات ...اما المشكلة الحقيقية فانها تكمن في قيمة تلك الاوراق التي يمنحونها لكم كشهريات ...انتم تقبضون كل شهر ولكن كم تقبضون ...انكم تقبضون الريح ...تقبضون أوراقا فاقدة للقيمة ...وتلك هي المشكلة وقد بدات بالفعل ونحن نعيشها هذه الايام ولكنها للاسف الشديد مازالت ستتطور نحو الاسوأ ...نعم سوف تحصلون على شهرياتكم في الشهور القادمة ولكنها ستكون من قبيل الاسم بلا مسمى ...ستضعونها في جيوبكم وفي اول وقفة عند عطار او خضار ( تضربو عليها ما تلقاوها) ...