عدنان الشواشي يكتب لكم : لن يركع و لن يسلّم مفاتيح المدينة

07 أوت 2020  (20:23) صالون الصريح

كتب: عدنان الشواشي
مهما لدغوه و ضربوه و جرحوه و جوّعوه و حاولوا تفتيته و ترعيبه و إحباطه و تركيعه يبقى لبنان واقفا صامدا صابرا و لن يرمي المنديل أبدا و لن ييأس و لن يهزموه....
سوف يبقى لبنان ، بفضل الله و رعايته ، كما كان و كما سوف يكون ، منارة عزّة و ثقافة و كفاح و جمال و رقيّ وضّاءة لا تنطفئ ، و أرضا عطرة طيّبة ولّادة لا تبور....
فمهما مكروا و فتّنوا ولغّموا وأحرقوا و دمّروا ، لن يضعف لبنان و لن يركع و لن يسلّم مفاتيح المدينة لأيّ كان من الأعداء الحاسدين والمنافقين الإنتهازيّين الطّامعين في لهف خيراته و شفط ثرواته و جرّه جرّا نحو الهاوية ، لا قدّر الله ... لكنّ لبنان لن يهوي و لن ينكسر و لن يغريه أيّ طُعم من تلك الطّعوم المسمومة و العقول الخبيثة المحمومة المحرّضة على إعادة إشعال فتيل تلك الحرب التي لن تقع ، إن شاء الله ، لأنّ لبنان و أهل لبنان تعلّموا الدّرس و لن يبتلعوا ، مرّة أخرى ، نفس ذلك القُرص....
تعازينا الصّادقة الخالصة لكم من تونس المسالمة الثّائرة الحزينة لما أصابكم من هذه الفرقعة المباغتة " الغادرة" الحارقة المدمّرة القاتلة...
ربّي يصبّركم على فقدان أحبّائكم و أعزّائكم و يعينكم على ترميم ما أفسده الفاسدون و إعادة بناء ما دمّره الحاسدون القتلة السّاديون .....
يحيا لبنان ، لؤلؤة الشّرق و بلد العزّة و الكرامة و التّعايش و المحبّة و الأفنان