عرض "لمــــيس" تكريم الفنان عبد الرحمان العيادي (صور)

08 أوت 2020  (12:39) فنون

احتفت سهريات صيف 2020 بالحمامات في سهرة الجمعة 07 أوت 2020 بالفنان والملحّن عبد الرّحمان العيّادي وكرّمته من خلال عرض " لميس" الذي قدّمه مع فرقة الوطن العربي للموسيقى على ركح مسرح الهواء الطّلق بالمركز الثّقافي الدّولي بالحمامات.
عرض "لميس" هو عبارة عن رحلة فنية في المدوّنة الموسيقيّة للفنّان عبد الرّحمان العيّادي وهو أيضا تحيّة تقدير وإكبار لهذا الفنّان وتثمين لمسيرته الفنية ومساهمته الفعالة في إثراء الخزينة الموسيقية بأعمال غنائيّة ومؤلّفات موسيقيّة لاقت رواجا على مدى أربعة عقود كاملة وتركت إلى حد الآن وقعا جميلا في نفوس المستمعين والمولعين بالموسيقى.
اكتشف الجمهور من خلال هذا العرض الذي اختار العيادي تسميته بـ"لميس" تيمّنا بابنته، أبرز ما أنجزه هذا الفنان من أعمال موسيقية في مختلف الأنماط والأساليب كالقصائد والأغاني الفنية والأغاني الوطنية والمؤلفات الموسيقية الآلاتية وغيره من الأنواع والقوالب والأشكال الموسيقية، وهو عبارة عن رسم شامل للمدوّنة الموسيقيّة للفنّان عبد الرّحمان العيادي.
شارك في العرض مجموعة كلّ من الفنانة ألفة بن رمضان، محرزيّة الطويل، رحاب الصغير، شكري عمر الحنّاشي، أنيس اللطيف، صفاء سعد، غسان إبراهيم والطّفلة آمنة دمّق تنفيذ فرقة الوطن العربي للموسيقى بقيادة الأستاذ عبد الرحمان العيادي.
افتُتح العرض الذي أُثّث بألحان العيّادي بمعزوفة "غياب" لتكون البداية مع الفنانة رحاب الصّغيّر في أغنيتي "طموح" و"ظروف" قبل أن تعتلي الركح الفنانة محرزيّة الطّويل في "أسكني يا جراح" و"الحياة صعبت علينا" قبل أن يقدّم لمسة وفاء للفنان حسن الدهماني من خلال فيديو تضمن أغنية "غياب" مسجّلة بصوته.
ثم كان الموعد مع الفنان أنيس اللطيّف في أغنيتي "أنا والله ما نسيت" و"انساني" والفنانة ألفة بن رمضان مع "سلام على الدرة" و"أنت مرادي" ليكون التكريم الثاني للفنانة الراحلة "منيرة حمدي" على الشاشة العملاقة بالمسرح.
أما الجزء الثاني من السهرة فقد افتتحه عبد الرحمان العيادي بعزف منفرد على الكمنجة بعد 16 عاما من الغياب والتي صفّق له إثرها الجمهور طويلا تقديرا لمسيرة فاقت الثلاثين عاما من الإنجازات الفنية التي أثرت المخزون الموسيقي.
أعطى العيادي كعادته الفرصة للمواهب الشابة واعتلت الركح الطفلة آمنة دمّق التي برزت في برنامج "The Voice Kids" من خلال أغنية ذكرى محمد "إلى حضن أمي" التي لحّنها العيّادي والتي قدّمتها بدورها في هذا العرض وأيضا أغنية "أخي في الوطن" التي أكّد العيادي أنه سيمنحها إيّاها قبل أن يكون الختام مع الفنان غسان إبراهيم في أغنيتي "انت معايا" و"انت السبب" والفنان شكري عمر الحنّاشي في "حياتي لتونس" و"ودعت روحي معاه".
"لميس" هو جسر تواصل بين أجيال موسيقية مختلفة، إذ أعاد عبد الرحمان العيادي توزيع ألحانه مع الحفاظ على جوهرها، وهو الذي اكتشف عديد الفنانين الذين برزوا على الساحة الفنية التونسية والعربية وكانت ألحانه نقطة انطلاق مسيرتهم الفنيّة مثل ذكرى محمد، أمينة فاخت، نجاة عطية، هالة المالكي، علياء بلعيد، محمد الجبالي وغيرهم.