فتح ملف شائك في الجزائر: إيقافات في صفوف قادة عسكريين وأوامر بالقبض بتهم «الخيانة العظمى»

11 أوت 2020  (19:22) دوليّة

أمر قاضي التحقيق العسكري بالبليدة بإيداع المساعد الأول المتقاعد بونويرة قرميط والرائد درويش هشام الحبس المؤقت، وأصدر أمر بالقبض ضد العميد المتقاعد وقائد الدرك الوطني الأسبق غالي بلقصير، وذلك في اطار تحقيقات تتعلق بتهم «الخيانة العظمى» وتسليم وثائق وأسرار تتعلق بأمن الدولة الجزائرية إلى جهات أجنبية.
وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية أن النيابة العسكرية بالبليدة تتابع المتهمين من أجل تهم الخيانة العظمى (الاستحواذ على معلومات ووثائق سرية لغرض تسليمها لأحد عملاء دولة أجنبية)…
وأضاف البيان "وقد قام قاضي التحقيق العسكري بالبليدة بوضع المتهمين بونويرة قرميط ودرويش هشام الحبس المؤقت بموجب أمر إيداع لدى المؤسسة العقابية العسكرية بالبليدة، كما أصدر أمر بالقبض ضد المتهم بلقصير غالي" القائد السابق للدرك الجزائري.