يوميات مواطن حر: نبض قلبي في شفتيّ

16 سبتمبر 2020  (13:30) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
همست لامي في حزن عميق :لماذا انجبتني دون شفاه فاجابتني :يكفي انني اعطيتك الحياة بشفاه نابضة من قلبك
**
كيف تهربين من عشقي يا ساحرتي وقد عانقه نبض قلبك منذ فتوحاتي العاطفية وكيف تناورين من اجل تهريب قلبي من قلبك والحال ان نبضه في قلبكِ
**
مجنون 1:اين المهندسون الفاعلون منذ عهد الخلافة البيزنطية ؟في تيسير التطهير وتسهيل السيولة ؟مجنون2:اظن ان الفياضانات قد حملت دراساتهم الى اعماق البحار
**
لولا كورونا لتواصلت حياتنا روتينا وتمادت روتينية وارى ان حكمة – رب ضارة نافعة – قد تصبح قريبا قريبا يقينا
**
من يستقبل تقاعده بزيه الرياضي وبروحه الرياضية الرائدة سيواصل مسيرته الخضراء في صحة بدنية شبابية طيلة حياته الوردية
**
عندما اسمع مدحا لبعض ما اكتبه احس من اعماقي ان ما اسمعه كله هو اصلا موجه لقلمي الذي طوّع اللغة لكتابتها فوق ورقتي
**
لو كان المرء يعيش لذاته لاكتفى بابسط صفاته من اجل التواصل الهانئ مع حياته لكن طموحه الداخلي يفرض عليه السمو بسمو صفاته من اجل بناء غد اجمل من امسه واشد قناعة باقتدار من يومه