يوميات مواطن حر: هرم الغضب تحت الركب

17 سبتمبر 2020  (18:58) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
كلما فكرت ان اتجاوز حدودي من داخل اسواري اراها وقد تجاوزت الاهرامات في علوها فاعود الى قمتها ونتراجع بعد اصلاح ذات البين وتفعيل الاصلاحات المرجوة مني ومن اطارات الاصلاح الايجابي والوجوبي
**
مجنون1: ما معنى كلنا نتغير ان لم نغير كلنا حالنا نحو التميّز والافضل -مجنون2:وهل يوجد جنون مميز واخر فوق التميز؟
**
اعظم نزهة هي التي اقضيها مع قلمي في جني ثمار افكاري من شجر مطالعاتي ورؤيتها مجمعة رائقة على اوراقي
**
هل اهل الغرب اقوى ذكاء منا اذ تراهم يخططون لنا استعمارا واستغلالا ودمارا وينجحون معنا ونحن العرب ننجح بامتياز ضد بعضنا فقط
**
من يعوّد قلمه على تدوين احداث التاريخ بتمعن وبرويّة وصدق قد يرى قصة حياته في مرآته بعد مماته ناصعة الصدق والاحساس.
**
ملّت الأُذن الاستماع حتى انها اصبحت تذيب المشاع في تجاويف الاقناع دون اقناع واقيس هذا على كثير الحوارات التلفزية الجوفاء
**
حتى جريدتي اطالعها على الدوام بكمامتي بكامل الاحترام خوفا من عدوى المقالات التي تحكي على التطبيع بلهجة التخويف وزيد عليها زيد تطبيع وكورونا وزمن الترويع