محمد الحبيب السلامي يبكي: ...نبكي على ثرواتنا

19 سبتمبر 2020  (13:08) صالون الصريح

كتب: محمد الحبيب السلامي

...الكل في تونس يبكي وهو يرى تونس تستورد الفسفاط، وكانت تصدر الفسفاط، ومازالت في أرضها ثروة الفسطاط لكن الأوباش والوصوليين منعوها وحرموها من التمتع بخيرات الفسفاط...وسوف يأتي يوم وتغلق كل ثروتها من البترول بسبب قوة الوصوليين والانتهازيين وعندها سوف نندب ونبكي ...فلماذا وصل الحال بتونس وشعب تونس إلى ألا يعرف غير البكاء على ضياع ثروته الوطنية، ولا يعر ف كيف يحمي تونس من الوصوليين والانتهازيين ويصون ثرواته الوطنية ؟