يوميات مواطن حر: لا بيها لا عليها ما عادش عينتي بيها

25 سبتمبر 2020  (20:07) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
لا عليها لا بيها ما عادش عينتي فيها
حتى لو كان قالوا يكذبوا ما ملوج عليها
حتى كان عاودت مشات وجات قدام داري يزيني منها
كل حد ليه روحو يتلهى ويتولهى بيها
كانت كالفجر في حياتي حتى نسيت ما فيها
ولم تعد هي هي حتى لو عاودت طهرت قلبها وما ليها
وحتى لو بدلت عينيها وفتحت من جديد قلبها بيها بيها
الغريب كيفاش العين اليمين تبكي وتلوم اليسار
كيفاش غفلت على الرقابة وكيفاش فرطت فيها
ولكن لو كان جاء الدمع يداويها ويحس بيها
راهو من عام الفيضان عاندو وحزن عليها
واللي فات اغرب كيفاش الحس العاطفي نساني فيها
نعرف اللي العداوة لا تدور بيّ ولا بيها
لكن نظن اللي قلبي غير نبضو وما عادش يحس بيها
وزادة نظن حتى نبضها اللي كان ما عادش يغير عليها
وحتى القمر يكتمل وبعد يولي هلال يهلل بيها
ولكن هي هربت بروحها للهواجس الغالبة عليها
ورغم كل هذا لو كان نتبادلو القلوب
تراني وتجدني وتحس بيّ انني ما زلت نحن ليها