يوميات مواطن حر : سحر الألباب وقتل القلوب

27 سبتمبر 2020  (19:37) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
عندما يكون الوجه جماله مطبوعا، ويضاف اليه احمر الشفاه يصبح الوجه ساحرا باهرا جذابا ،وارى ان لونا واحدا مضافا يحدث انقلابا
**
كلما هب نسيم بلادي في دواخلي تسبقني اليها مشاعري على ان الحق بعدها بكامل بصمات غربتي وحنيني الى وطني
**
المداومة على مقاطعة الانتاجات الفاسدة والراكدة ستعيد تدريجيا الاصلاحات الى الابداعات والاقناعات في كل الميادين بصفة رائدة
**
في الغربة لا اشتاق لا لحرية ولا لديمقراطية ولا الى تجديد ذكرياتي وذكريات طفولتي والى الغوث من احبتي فقط اشتاق لنسمات وطني
**
عندما ياتيني النوم للقيام بواجبه يوقظني برجّة ثم يهمس لي مشاكسا " لماذا نمت قبل ان اعلمك بذلك يا حاضني ؟"
**
في الاحياء وارضا وجوا وبحرا انتشرت الالوان كاننا في ربيع متجدد والخوف ان يتلون الكلام بين بعضنا وتضيع الجدية في الوان السراب
**
مهما مزجتم من خليط الالوان ومهما ابدعتم في فن الزويق ومهما اشعتم من ابداعات علامات الطريق لا تتناسوا ان تقنعونا بالمحافظة على لون قلوبنا الموحد الاحمر القاني والصافي خالص النبض والتوظيف والتوضيب من بعيد وقريب