تواجه الإفلاس: جامعة وكالات الأسفار تحتج

18 أكتوبر 2020  (14:51) الوطنية

أعلنت الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 أمام مقر وزارة السياحة والصناعات التقليدية، بالعاصمة، وذلك لتعرض القطاع لخطر الافلاس والمديونية.
وأكدت جامعة وكالات الأسفار والسياحة، في بلاغ أصدرته الأحد، أن هذا القرار يأتي استجابة لمطالب لعديد من وكالات الاسفار المنخرطة بالجامعة من كل الجهات وتبعا لاستنفاذ جميع الجهود مع الادارة المعنية.
وأشارت جامعة وكالات الأسفار الى اصدار لائحة تتضمن عددا من المطالب العاجلة ذات صبغة مالية واجتماعية من ضمنها تأجيل خلاص الأقساط المستحقة ابتداء من مارس 2020 الى غاية ديسمبر 2021. وايقاف جميع الاجراءات القانونية والتتبعات القضائية ضد وكالات الاسفار
وطالبت جامعة وكالات الاسفار كذلك باعفاء جميع المهنيين من خلاص أقساط الضمان الاجتماعي للثلاثيات الثالثة والرابعة لسنة 2020 والاولى والثانية لسنة 2021.
وكان رئيس الجامعة التونسية لوكالات الأسفار والسياحة، جابر بن عطوش، قد أكد في حوار أجراه مع وكالة تونس افريقيا للأنباء (وات)، موفى سبتمبر الجاري، أن خطر الافلاس يهدّد نحو 98 بالمائة من وكالات الأسفار الناشطة في تونس، في غضون موفى أكتوبر 2020، ان لم يتم تنفيذ اجراءات الدعم المادي التي اقرتها الحكومة لفائدة القطاع منذ بداية الأزمة الصحية الناتجة عن انتشار جائحة كوفيد - 19.
وحذّر بن عطوش من انهيار هذا النشاط الذي يضم أكثر من 1300 وكالة أسفار و20 ألف موطن شغل مباشر وغير مباشر، مؤكدا تسريح 28 بالمائة من العاملين في المجال اثر فترة الحجر الصحي الشامل.
وات