النّادي الصفاقسي: ما حكاية تكفّل وديع الجريء بديون النّادي؟

19 أكتوبر 2020  (22:18) رياضة

يبدي أحبّاء النّادي الرياضي الصفاقسي اهتماما خاصّا بالخبر الذي نشره الموقع الرّسمي للنّادي مساء يوم الجمعة الماضي والذي يفيد باستجابة رئيس الجامعة الدّولية لكرة القدم وديع الجريء لرغبة هيئة السّي آس آس بخصوص تسوية بعض الملفّات المستعجلة إثر لقائه بمكتبه بمقرّ الجامعة بنائب رئيس الهيئة المديرة للنّادي محمّد جليّل. وأضاف الموقع أنّ التّسوية تهمّ بالخصوص مسألتي المنع من الانتداب والمشاركة في كأس رابطة الأبطال الإفريقية في نسختها القادمة.
الموقع أكّد أنّ الجريء قام بحلّ الإشكال نهائيا مشيرا كذلك إلى "تقدّم الهيئة المديرة للنادي بجزيل الشكر والامتنان للدكتور وديع الجريء لوقوفه إلى جانب النادي وللدعم الكبير المقدم من لدنه".
من جهة أخرى أكّدت بعض وسائل الإعلام على لسان نائب رئيس الهيئة المديرة للنّادي محمّد جليّل أنّ رئيس الجامعة وديع الجريء تعهّد بخلاص الدّيون المستعجلة التي لها صلة بالمنع من الانتدابات وتعذّر تسجيل المنتدبين الجدد بمنظومة الانتقالات الدّولية للّاعبين الدّوليّين.
حسب آخر الأخبار التي وصلتنا أمكن للنّادي الرياضي الصفاقسي تسوية الوضعية بعد أن قرّرت الجامعة التونسية لكرة القدم إقراض النّادي مبلغ700 ألف دينار اعتبارا للأزمة المالية التي تمرّ بها الجمعية وذلك في انتظار استعادة المبلغ بعد حصول السّي آس آس على المنح المتأتّية من حقوق البث التلفزي ومن سلطة الإشراف.
محمّد كمّون