ضربتان موجعتان تعمّقان جراح نادي برشلونة

22 نوفمبر 2020  (16:13) رياضة

تلقى الإسباني جيرارد بيكيه مدافع فريق برشلونة صدمة قوية في الساعات الماضية، بعد تأكد إصابته في أربطة القدم اليمنى.
وكان مدافع البارسا تعرض للإصابة خلال مباراة أتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني والتي خسرها الفريق الكتالوني بهدف دون رد.
ولم يقدر بيكيه على استكمال المباراة، حيث تم استبداله ومغادرته الملعب، منعا لتفاقم إصابته.
المدافع الإسباني كشفت الفحوصات الطبية التي خضع لها تحت إشراف الجهاز الطبي لبرشلونة عن معاناته من تمزق في أربطة الركبة.
ونشر النادي الكتالوني بيانا رسميا على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي قال فيه إن جيرارد بيكيه يعاني من التواء من الدرجة الثالثة في الرباط الجانبي لركبته اليمنى.
وأوضح البيان الكتالوني أن اللاعب يعاني أيضا من إصابة في الرباط الصليبي الأمامي، بجانب تمزق الأربطة، وهو ما سيبعده عن الفريق فترة طويلة.
برشلونة لم يكشف في بيانه عن فترة غياب جيرارد بيكيه حتى الآن، حيث من المقرر أن يتم الإعلان عن كافة التفاصيل في وقت لاحق وطريقة علاج اللاعب.
لكن من المتوقع أن تصل مدة غياب اللاعب عن المباريات لفترة تتراوح ما بين أربعة إلى ستة أشهر، وفقا لما ذكرته تقارير صحفية إسبانية.
ويمثل غياب المدافع الدولي عن صفوف البارسا ضربة قوية في للفريق الكتالوني في ظل نتائجه المخيبة بالدوري والتي كان أخرها الخسارة في مواجهة أتلتيكو.
وفي سياق متصل، كشف البارسا أيضا عن تفاصيل إصابة لاعبه الأخر سيرجيو روبيرتو، والذي أصيب هو الأخر في مواجهة أتلتيكو مدريد.
وقال برشلونة في بيان رسمي إن روبيرتو أصيب بتمزق في العضلة المستقيمة من الفخذ الأيمن.
وأضاف البارسا في بيانه أن سيرجيو روبيرتو سيغيب عن الفريق لفتر تصل إلى شهرين، وهو ما يمثل صدمة جديدة بعد صدمة بيكيه.
المصدر: التيّار الأخضر