‫يوميات مواطن حر: ذاكرة غدي فقدتها‬

26 نوفمبر 2020  (14:14) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس‬
‫كلما سعيت جاهدا لتجميع اجزاء افكاري لتحصينها في مكتبتي لغدي تجدني خاويا من كل المعاني لذلك اجدني دوما دون ذاكرتي‬
‫**‬
‫كيف اهجر من هجر وطنه مرغما وهو لا يزال ونبضه مع نبضي متواصلا وحتى ان بكى عشرتي لا اراه فاصلا‬
‫**‬
‫حتى احس بوقع سنفونية زخات المطر لا اراني مرغما على حمل مطريتي واجد نشوتي في مسح قطراتها بيدي كانها عطر نخوتي‬
‫**‬
‫لو طلبت منها الرقص ، اهاتي ، لرقصت باروع الرقصات الساحرة والجذابة ولانستني البعض مما اقاسي لكن ما العمل ان عادت لي اقوى مما كانت في بدايتها‬
‫**‬
‫كثيرون هم المسؤولون الذين اراهم يحدقون في غلة الرمان وهم خائفون من - تفريكها - والتعرف على لون حباتها وما خفي من معاناتها‬
‫**‬
‫اتدرب على اقتفاء اثر تعبي اينما حل بجسدي لعلي اتعرف على اسرار توغله فاحفظ حفظا جيدا اسرار تموقعه‬
‫**‬
‫بعد ارتداء القناع والمواظبة على تغييره بالكمامة ضاعت النعامة في صحراء دون رمال واصبح الكل ينعم بالقتامة‬