المشيشي أمام البرلمان: الكل مسؤول عن ما آلت إليه تونس

28 نوفمبر 2020  (10:13) الوطنية

شدّد اليوم السبت رئيس الحكومة هشام المشيشي خلال الكلمة التي ألقاها بالبرلمان على أن صحة التونسيين هي اليوم من أولويات الحكومة خاصة في ظل تواصل جائحة كورونا. وتقدم المشيشي بالشكر إلى كل من ساهم في مواجهة هذا الوباء على غرار العاملين في القطاع الصحي الذين يعدّون في الخط الأمامي لمكافحة انتشار الجائحة،و أشار المشيشي في ذات السياق إلى أن الحكومة عملت وفق استراتجية تتمثل في المحافظة على صحة التونسيين.
هذا وقد اعتبر رئيس الحكومة أن تونس تعيش أزمات متعددة ومتشعبة، مؤكدا أن الوضع الصحي ليس الأزمة الوحيدة التي تواجهها البلاد وانما هناك أزمة اقتصادية صعبة وأزمة اجتماعية وفق قولها.
وهي ازمات عمقتها جائحة كورونا خاصة وأنها ازمات وليدة تراكمات وسياسات متتالية وفق تعبيره قبل أن يضيف بالقول أن الكل مسؤول عن ما آلت إليه تونس.