يوميات مواطن حر: تقعيد العود

09 جانفي 2021  (17:22) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
هل وطني يتجه نحو – تقعيد العود – ام نحو تنغيم العود؟والحال كما ترون حاله لا يسر العدو اللدود ولا الخل الودود
**
عجبي من دهر كورونا المؤبوء اذ اراه قد فرض علينا كمامات رباعية التموقعات والابعاد حسب ظروف المخاوف فتارة على الفم وطورا على العينين ومرة على الانف ومرة على الاذنين
**
كل امرئ يفكر في كثير المواضيع في نفس الوقت خفية وقبل البوح يراجع كثير الاصلاحات قبل الافصاح النهائي
**
اراني احيانا كثيرة اغالب قلمي البائس ليحرر مما خزن في ذاكرته المترهلة من لغة عربية وكثير عاميته ولكن يغلبني بما درج عليه من كثير عاميته
**
كل من يكمن في أعماق دواخله حب وطنه حتى وان اعترضته كثير العراقيل فإنه يتجاوزها بسلام وامان من اجل بناء أصول اهرامه بكل نجاح
**
قالت جدتي متأثرة بما جرى من مخاوف متعددة الدرجات عن تصاعدات آلام جائحة كورونا المتجددة علينا ان نجدد وقايتنا ونسعى لغراسة الحذر وتفعيل الحرص الراقي
**
تكميم الافواه لتجميد الكلمة الصريحة وصل الى معادلة تكميم الحناجر بكمامات كورونا خوفا من كوفيد 19 المتطور