يوميات مواطن حر: عصا شيخوختي 2021

15 جانفي 2021  (20:30) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
رغم انني ابصر مليا طريقي الامامي الذي يرسمه لي افقي السلمي بوضوح جليّ بمعية عصاتي التي طالما انتظرتها كي تساعدني بمجانيتها الدهرية لرسم خطوات غدي المستقبلي فانني احس ايضا انها تلومني على تركها في قاموس النسيان رغم علمي المسبق بانني ساحتاجها في قريب الايام او بعيدها كما تريدني مطيعا لها ومؤتمرا باصغر اوامرها ومصغيا جيدا لكل تلميحاتها سواء من قرب او عن بعدا سواء بالافصاح او بالاشارة او بالكتمان
حروف عصا شيخوختي:
ع * عندي رغبة في التوكئ على عصا ملونة بكل الوان قوس قزح من اجل تخطي تعبي من هرم هيكلي بالنظر اليها والى رسم القوس في سمائي
ص *صنت طفولتي كما يصنها ابناء جلدتي وقتها لكن لم اكن اعرف انني بلهوي البريئ في جميع الفصول اجرد جسمي من عنفوانه
أ * احلم بان تعود لي طفولتي بهذه الذاكرة الحالية لانصحها باللهو طيلة الربيع فقط لاترك لباقي الفصول تجديد عنفوان صحتي
ش* شعرت حين استعملت عصا شيخوختي اول مرة انني ساتعبها باثقال اتعاب السنين ومشاكلي المتواصلة عبر مروري على جبال الشقاء
ي * ينتابني شعور مأساوي ان اثقال اتعاب جسدي ستوقع بي في الالام والاحزان مدى تواصل تحملي لآهاتي وتأوهاتي
خ * خائف انا من خوفي وخيانته لسنين تحمل احراجاته وكثير شطحات فزّاعاته
و * وداع السنين لا يكون سنة سنة لكن هذه السنة 2020 اراها لم تبرمج بعد واعنا خوفا مما جرى فيها وما تواصل معها
خ * خلت الجوائح لا تكرر نفسها فاذا هي تفعل ما يروق لها وتتوالد في عصر لا ييقها اكثر من العادي والمعتاد عليه في القارات قاطبة
ت *تحتد وتشتد فيروسات الجوائح ولا احد يتكهن دمارها رغم التبحر في العلوم حتى اصبحت كانها جديد لم يكن من الجوائح
ي * يؤسفني شديد الاسف ما اسمعه عن دمار كوفيد 19 المتطور كل يوم ولا يزعجني تطور رقمه المدمر