يوميات مواطن حر: عندما يفيض الدم في غير شرايينه

17 جانفي 2021  (21:40) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
من كثر ترديد انشودة الطفولة * كل الاوطان وطني * حين احتجت اليه وان احتمي به افتقدته وقيل اختطفوه من بين يديّ وغيروا ملامحه
**
عجبي من شعب يحركه فيروس كورونا خوفا من الدمار الإنساني الإنساني ولم نحرك ساكنا لما يحدث من دمار الإنسان
**
في وطن يولّد فيه الاضراب اضرابا لا نستغرب ان يغرقنا الغد اضرابا نشارك فيه شيبا وشبابا ونغرق فيه اغرابا
**
عند اعادة بث البرامج الفضائية المحتضرة على قنواتنا العليلة لما لا يعيدون الفرجة عليها مخرجوها ومنشطوها و المساهمون في هزالها
**
مجنون 1:لماذا تراهم الحكام يحرصون على تطهير ايادي شعوبهم يوميا في عصر كورونا ؟
مجنون 2:حتى يحافظوا عليهم ويواصلون حكمهم كما يشتهون
**
ما افجع ان تبك عيوني مأساتي ولا ابكيها بعيوني
وما اضيع مشاعري في مداخل عروبتي ومكنوني
**
اخاف ان يصاب اكسيجاني بآفة من آفات كورونا فيحولني الى غير نقيّ لجيراني