يوميات مواطن حر: دموع عربية فلسطينية

19 جانفي 2021  (18:24) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
الاسف نستمد منه مرارة القصف
ومرارة الاحتضار في الهزبع الاخير من الدمار
ونستمع لصراخ البكاء من جرح الدمع
ونواسي املنا من تحت اللحود ولا نتعظ
ونتأسى كما الامس بالاسى والاسف
ونَحِنُّ للاسف المرير والمدمر الغزيز الغزير
ولا زال مفتاح العودة رمزا في رقابنا
ومن جهاتنا الاربع نبكي بحسرة على حصارنا
ونتألم وحتى منقذنا مل منا الصراخ والعويل
وبتنا نواسي انفسنا نكبتنا بنكستنا منذ عمر طويل
وحتى الجيل الذي ينتظر منا صحوتنا
قد بات يولد ومع ترسيمه ترافقه نكبتنا
واهلنا خافوا من تنامي قهرنا الذاتي
فحولوا هجرهم لنا ضحى لوجودنا الدامي
فاصبحنا شعبين واحد باك فوق ارضه
وآخر مقسم بين ارض مولده وارض هجره
والخوف ان يتنامى التقسيم الحالي
بين الضفة الغربية وغزة
ويصبح القلب الفلسطيني نصفين
نصف للألم ونصف للندم