يوميات مواطن حر: بعد كلب بافلوف جاء قط بوفارسوف

21 جانفي 2021  (21:01) صالون الصريح

كتب: محمد بوفارس
حتى ان تملكنا النسيان فاننا لا ننسى بالتمام والكمال ما قرأناه عن كلاب بافلوف وعن الرجع الانعكاسي السيسيولوجي المكيف أي هذا المنحى العلمي الحديث وقتها والمفعل ايجابيا وعلميا معه ولا اظنكم غافلين ان بافلوف هو صاحب هذا النهج الذي عرف في العالم اجمع بداية من موطنه الروسي في القرن الفارط.
وها هو المواطن العربي بوفارسوف يتخذ مما لا حظه على قطيطاته البردانة- نموذجا لما جرى على القطط الجوعانة – الذي سبق ان درسوه في سنين ماضية ... وعودا على ما وقعت ملاحظته بدقة في هذا الشتاء القارس من وراء منهج قطيطاته التي كانت تحلق حول الكانون في الليل من اجل الاحساس بالدفء الطاغي في ليالينا فتراهم يواظبون كامل الليل على التدفئة المركزة وحين تنحدر السخانة الى اسفل الدرجات تغادر القطيطات المكان للنوم تحت الفراش الى مطلع الفجر وبما ان الكانون الفارغ من الدفئ يبقى في مكانه في انتظار تجديد شحنه بالفحم وتجديد عملية التدفئة ما لاحظناه كان أمرا سيكولوجيا عند القطيطات وهو قيامها بنفس عملية الليل عندما يكون الكانون في مراحله الاولى للتدفئة ومنها احسسنا ان القطط حتى في غياب – الحرارة – للكانون تراهم يحسون بها كانها واقع محسوس.
كلمات قطيطي
ق *- قد ما حاولت –ان انبه قطيطاتي الثلاث ان القرب من الكانون – الموقد خطر والخطر من الاكتواء والحرق وارد جدا ،لم افلح وذلك رغم الحاحي على ان دوام البقاء قرب الكانون الفارغ من الحرارة والدفء لا يولّد الحرارة
ط *طيور الحمام حين تحلق وحين تطير ،ارى قطيطاتي تتبعها بالعين والتلميح والتحديق في عملية متابعة لطيرانها ونزولها واراها مصممة على محاولة صيدها واعادتها مرارا
ي * يموء القطيط الاول فالثاني فالثالث ووقتها تنطلق سنفونية التأكيد على البحث المعتاد على الاكل المنظم والمقسم على كثير ردهات الانتظار اليومي
ط *طبع القط حسب بعض الدراسات انه يجيد سرا كيف يطوع وحشيته الحيوانية لفرض الالفة والسلم على محيط عائلته التي يتربى تحت سقفها
ي * يحمي القط المنزل الذي يقطنه بحرصه الدائم اليقظ على صيد المنغصات لساكنيه دون ريبة او هدنة