رقصة الشيخ مورو مع مريم بن مولاهم….عبد اللطيف المكي يفسرّ ويوضح

23 فيفري 2021  (13:31) متفرقات

هذا ما دوّنه عبد اللّطيف المكّي بخصوص "رقصة الشّيخ مورو" مع مريم بن مولاهم
كردّ فعل على الانتقادات الشّديدة التي طالت الشّيخ عبد الفتّاح مورو إثر الصّورة التي ظهر فيها وهو يرقص مع الممثّلة مريم بن مولاهم بمناسبة خطوبتها، نشر القيادي بحركة النّهضة ووزير الصحّة السّابق عبد اللّطيف المكّي تدوينة على صفحته الخاصّة على الفايسبوك لإنصاف الشّيخ مورو وتوضيح ما جرى. وجاء في التّدوينة:
"لقد نال الأستاذ الكثير من الأذى بسبب الصورة المنشورة له خلال حفل زفاف دون تثبّت ولا تروّي، إذ تتمثل المسألة في أن الأستاذ دُعِي عبر أسرته لقراءة الفاتحة فلبّى الدعوة وذهب مع أفراد من عائلته... وبعد إتمام الدعاء همّ بالخروج فدعاه والد السيدة بن مولاهم ليسلم على العروس فلبّى، وهو أمر طبيعي جدا، وتوجها إلى بعضهما وسلّم عليها بتلك الطريقة التي في الصورة حفاظا على التباعد وتعبيرا عن التهنئة، وليس هناك أي شيء آخر... وليس هناك أي فيديو ولا أي صورة أخرى.
لقد ظُلم الرجل وأتاه الأذى من تونس وخارجها وهو الرجل الذي يعرف الجمعَ بين "الأصول" الاجتماعية وثقافته ولذلك أحبّه الكثير من الناس... فلماذا هذا الأذى دون تثبّت؟"