اليابان: موظفة تنتحر من كثرة العمل

28 ديسمبر 2016  (21:29) متفرقات

أعلن رئيس شركة "دنتسو" إحدى أكبر شركات الإعلانات في اليابان، أنه سيتحمل مسؤوليته ويستقيل بعد انتحار موظفة من كثرة العمل الإضافي في الشهر الأول من العمل

 وقد أمرت السلطات بفتح تحقيق مع الموظف في شركة "دنتسو" الذي دفع "ماتسوري تاكاهاشي" إلى الانتحار من كثر العمل الإضافي

ويعد الإدمان على العمل الكثير من قيم المجتمع الياباني، إلى درجة أن الموت بسبب كثر العمل والإرهاق منه أصبح له اسم في اليابان هو "كاروشي" ومن بينها الانتحار من كثرة العمل، وتشير إحصائيات حكومية إلى أن ألفي شخص يموتون سنويا من الضغط في مكان العمل

وكانت تاكاهاشي، البالغة من العمر 24 عاما، بدأت العمل في شركة دنتسو  عام 2015 وزادت مدة عملها في أكتوبر واصبحت تعود إلى البيت في الخامسة صباحا، بعمل العمل طوال النهار والليل

وجمعت "تاهاكاشي" 100 ساعة من العمل الإضافي في شهر قبل أن تقفز من شرفة في مقر شركتها   تاركة رسالة وداع إلكترونية تتوسل فيها أمها بعدم لوم نفسها، قائلة: "أنت أروع أم في العالم"، وأضافت: "لماذا تكون الأمور بهذه الصعوبة"

وأقرت الحكومة في سبتمبر أن العمل الإضافي هو الذي أدى إلى وفاة الموظفة