يوميات مثقف حر : بلاتوهات وهم الثراء السريع...

27 جانفي 2017  (12:26) صالون الصريح

كتب شمس الدين العوني

وأخيرا باح صديق لي بما لم يبح به من قبل ..فلقد كان سعدون مغرما بالبرامج التي رأى أن تجارتها رابحة زمن الضياع والسقوط العربي والوهم وهي برامج قواميسها معلومة ..حل الصرة وزيد حل الصندوق وطلع تربح وتعرفش الوجه المخبي متاع  أشكون وهذا صوت من و..و..و.. و صفقوا عليه ربح ......كاش...وشارك معانا ...و ...والخ الخ الخ..

وأخيرا تقرع سعدون وقال لي "..برامج تافهة وتجارة الوهم والربح السريع وعلموا الناس الكسل والجشع والطمع وهذي ثقافة أخرى قضت على الوعي..وعمت التصطيكة ..والحقيقة الطمع تفشى..والطماع يبات ساري ولكن في بلداننا الطماعون يصبحوا راقدين ويضربوا فيه خماري...هههههه..ألا يخجل أصحاب هذه البرامج لتصير المنافسات حول ما ينفع الناس واييييييييييييه.....وينك يا " بين المعاهد " أيام البحري والغزالي ..واللي كانت مسابقاتها تمنح كجوائز الكتب والرحلات الترفيهية مجانا...الحصيلو شيء كبير.