«أورنج» تضع إمكانياتها لتحقيق التحوّل الرقمي في المؤسسات

11 فيفري 2017  (20:53) مال و أعمال

تونس ـ الصريح أونلاين

كان للملتقى العلمي والتكنولوجي الذي نظمته «أورونج» في بحر الأسبوع الماضي بقصر المؤتمرات بالعاصمة الصدى الواسع.
وقد تناول الملتقى سبل دعم المؤسسات دعما عمليّا على تحقيق التحوّل الرقمي.
وهذا الدعم ستقدّمه «أورونج» ممّا يزيد في تعميق دور «أورونج» في تنمية وتوسيع قاعدة الإقتصاد الوطني وتقوية المؤسسات الإقتصاديّة في تونس.
وبهذه المناسبة قال أحمد بن سعيد مدير المبيعات بـ«أورونج» أنّ متابعة «أورونج» لهذه الشركات مكّنها من معرفة احتياجاتها ومشاكلها، مشيرا أنّ المسؤولين بالمشغّل على اتصال مباشر بأصحاب القرار داخل المؤسسات التونسية لمساعدتها على التطور والتحسين من مستوى انتاجيتها وبالتالي خلق مواطن شعل جديدة.
كما بيّن أن أورونج تضمن السلامة المعلوماتية لجميع شركائها وأنّ التحول الرقمي لن يتسبب في خرق المعلومات السرية للمؤسسة.
أمّا المدير العام المساعد لأورونج حاتم المصمودي فقد صرّح بقوله:إنّ الهدف من هذه التظاهرة بالأساس هو تقديم للشركات التونسية فكرة على الابتكارات الرقمية الجديدة التي بدأت تظهر بالعالم.
وأوضح أنّ هذه الابتكارات ستمكّن أصحاب الأعمال في تونس من التخفيض في كلفة الانتاج والتطوير من رقم المعاملات.
وأكّد أنّ مراكز البحث داخل «أورونج» موضوعة على ذمة الشركات لمساعدتها على التحسين من مردوديتها.
واعتبر أنّ التخفيض من كلفة الانتاج سيرفع من نسبة تنافسية الشركات التونسية بالعالم، وهو ما سينعكس ايجابيا على الاقتصاد التونسي.
ودعا الشركات التونسية ووزارة تكنولوجيات الاتصال إلى الوعي بضرورة التركيز على تحقيق التحول الرقمي.
وأكّد مدير التسويق والاتصال بأورونج نبيل الزكراوي إنّ هناك عديد الشركات في تونس تتعرض لمحاولات خرق لنظام تشغيلها، قائلا إنّ أورونج تقدم حلول ومساعدات تقنية لتفادي هذا الأمر.
كما أضاف أنّ هناك ابتكارات تساعد المؤسسات على معرفة جميع المعلومات التي تخصّ السيارات ووسائل النقل الخاصة بها التي تستعملها في أنشطتها، من خلال تقنيات توفر معلومات عن سرعتها ومكانها وطريق سيرها إلى غير ذلك.