خاص: ابن الإرهابي «مانيطا» يحاول الإنتحار داخل السجن

15 فيفري 2017  (13:37) مجتمع

أفاد مصدر ليبي بارز لـ«الصريح أونلاين» بأن ابن العنصر الارهابي الذي قتل في بن قردان مفتاح مانيطا ويدعى أحمد ويبلغ من العمر 12 سنة والموقوف داخل أحد السجون الليبية يعيش حالة نفسية صعبة جدا، وقد أقدم على محاولة الإنتحار بسبب ظروف أشقائه الخمسة ووالدته المرابطين بالسجن معه، ابن مانيتا يعتبر نفسه حسب مصدرنا تحمّل مسؤولية أخطاء والده ووالدته بعد انضمامهما إلى الجماعات الإرهابية ومشاركتهما في عملية بن قردان الإرهابية، هذا وقد اتصلنا بالناشط الحقوقي مصطفى عبد الكبير الذي أكد لــ«الصريح أونلاين» بأن الظروف الصعبة لا يعيشها ابن الإرهابي مانيطا فقط بل يوجد 13 طفلا تونسيا أصغرهم يبلغ من السنتين، يرابطون بالسجون الليبية ويتحملون أخطاء أبنائهم وأمهاّتهم الملتحقين بالتنظيمات الإرهابية.