يوميات حمّة الجّريدي : تونس الجديدة؟!

23 مارس 2017  (19:50) صالون الصريح

كتب : صالح الحاجّة

سبحان الله.. حتى الميّت الذي شبع موتا ويرقد في الجبانة لم يسلم من السبّ والشتم في تونس..
حتى وهو تركها لكم واسعة وعريضة.. لم يسلم منكم يا جماعة الجحود..
هذا محمد الزواري الذي قتله الموساد وكان ضحيّة الانحياز للقضية الفلسطينية.. وكأن الاغتيال البشع لا يكفيه.. وكأنه لم يدفع الفاتورة..
حتى والرجل غائب..
حتى والرجل مقتول..
يستكثرون عليه كلمة «شهيد»!
ما أقساهم يا ربّ..
وما أبشعهم يا ربّ..
إنها تونس الجديدة التي لا يرتاح فيها حيّ ولا ميّت!!!