ورط موظفا وميكانيكيا: الإعترافات الكاملة لـ«فراشة» زعيم شبكة مختصة في سرقة السيارات الفاخرة بالعاصمة (متابعة)

31 جانفي 2018  (17:48) مجتمع

متابعة لما نشرناه أمس حول الإيقاع بعصابة مختصة في سرقة السيارات الفاخرة حيث تمكّنت فرقة الشّرطة العدلية بمنطقة سيدي حسين وسط العاصمة أمس من حجز سيّارة مسروقة تحمل لوحات منجميّة مفتعلة وتغييرات على مستوى هيكلها، هذا إلى جانب القبض على المتورّط الرّئيسي في عمليّة السّرقة، وهو المكنى بــ«فراشة»، حيث أكد مصدر من الشرطة العدلية لـ«الصريح أون لاين» أنه بالتحري معه، اعترف بما نسب اليه وقد كشف عن شخص ثان كان تولّى تفكيك السّيارة المذكورة والذي بنصب كمين له تمّ القبض عليه، وقد اعترف بمشاركته مع المتورّط الرّئيسي في عمليّة تفكيك السّيارة. 

كما كشف المشتبه بهما أنهما يقودان شبكة تضم 5 عناصر من بينها موظف بإحدى الوزارات كان يقوم بتسهيل عمليات التفريط في قطع السيارات المسروقة بعد تفكيكها، وكان على علاقة بـ«سمسار» يتعاون مع محلات بيع قطع غيار السيارات وكانوا يقومون بإقتسام الارباح بعد ذلك فيما بينهم.
هذا وبمزيد تعميق التّحرّيات، حسب مصدر «الصريح» تمكّنت الفرقة المذكورة من حجز سيّارة ثانية مسروقة داخل مستودع، تولّى المتهم الرّئيسي في عمليّة سرقة السّيارة الأولى التّفريط فيها لشخص آخر والذي بالقبض عليه اعترف بشرائها من لدن الشّخص المذكور منذ حوالي شهر وتفكيكها وتركيب محرّكها بسيّارة أخرى بورشة ميكانيك وقد تمّ حجزها والقبض على صاحب الورشة.
وباستشارة النّيابة العموميّة، أذنت بالاحتفاظ بكامل عناصر الشّبكة (05 أشخاص) من أجل "تكوين وفاق بغاية سرقة السّيارات وتفكيكها واحداث تغييرات هيكليّة عليها والمتاجرة فيها" والأبحاث متواصلة.